مريم العازم

أستحضر دائما هذه اٌلعبارة  [أنت مختلفة ] . عبارة بدأت أسمعها منذ نعومة أظافري ، ففي اٌلمدرسة مثلاً لم أكن أرى الأشياء كما يراها أصدقائي . أخذ منّي اٌلأمر وقتاً طويلاً لأجد معنىً لهذا اٌلإختلاف وأجعله أكثر قوة ، كان اٌلكل  يستغرب من ردّات فعلي.

مثلا اٌلطرق اٌلبيداغوجية لم تكن تستهويني ، كنت دائما أتمنى تغييرها  : تلوين اٌلكتب اٌلمدرسية بألوان مُبهجة لتصير أكثر جاذبية ، اعتماد طرق بصرية كشجرة اٌلكلمات و الخريطة اٌلذهنية حتى قبل أن أكتشف تسمياتها .باٌختصار لم أكن أتفاعل مع اٌلأشياء كباقي اٌلنّاس كنت غريبة و مختلفة

بعدها اٌكتشفت علم اٌلطاقة ، فاٌعتمدت بعض اٌلممارسات اٌلطاقية كعلاج تكميليٍّ لحالتي مما قادني إلى اٌلتخصص في اٌلرّيكي و في لغة اٌللّاوعي ، فاٌنفتحت على قدراتي اٌلروحية . كانت مفارقة عجيبة أن يكون اٌلظلام اٌلّذي كنت أعيش فيه سبباً في أن أكتشف موهبتي في اٌلتّنبؤ و بُعْد اٌلنّظر، فكانت فرحتي وفرحة من حولي كبيرة بتحول حياتي من اٌلظلام الى اٌلنّور بعد مدة من الاضطرابات واّلتشويشات . اٌلتّعرف على ذاتي أنار دربي لأقوم بمهمتي وأرتقيَ بها اٌلآن

كنت أقضي وقتي في اٌلتّعلم ؛ ليس فقط لأتأقلم مع الوضع بل لأنصهر وسط اُلمجتمع . أؤكّد ، لم يكن اٌلأمر سهلا . هذا اٌلإختلاف قادني إلى اٌلبحث وأجّج اٌلفضول اٌلْمعرفيَّ لديَّ فكنت أغذّيه باٌلقراءة واٌلدورات واٌلتكوينات

منذ 7 أو 8 سنوات ؛ آنقشعت اٌلسحب و اٌكتشفت علم اٌلأعصاب ، وبعد مجموعة من اٌلدورات واّلإختبارات أدركت أنّني أنتمي للأشخاص ذوي القدرات العالية كما يسميهم أهل اٌلإختصاص ولأكون أكثر دقة أنا ذات قدرات حسية عالية من الناحية العاطفية، عندي حدس جدُّ عالٍ و حساسية فريدة من نوعها اٌلسّبب فيهما عقلي وجسمي اٌلمادّي و جسمي اٌلطّاقي

طاقتي اٌليوم ،أستثمرها لمرافقة اٌلأمهات باٌلدرجة اٌلأولى فقد اٌعْتدن اٌلصّمت  عن آلامهنّ ومشاكلهن . أستقبل أيضا ، بكل سرور ، اٌلآباء اٌلمهتمين براحة عائلاتهم . لكن للأمهات أُهدي  مساحةً من اٌلْإصْغاء واٌلإهتمام ومرافقةً عميقة على كل اٌلمستويات :اٌلنفس ، اٌلمشاعر ، اٌلعقل ، اٌلروح ، واٌلطاقة

  • إذا كنت تدورين في حلقة مفرغة منذ مدة ولا تفهمين سبب تكرار نفس اٌلسيناريوهات التي تعيق تقدّمك في اٌلحياة
  • إذا كنت تبحثين عن دورات فعّالة لتكتشفي ذاتك و تحققي أحلامك بكل ثقة
  • إذا كنت تطمحين لإيجاد اٌلتّوازن بين حياتك اٌلشخصية واٌلعملية
  • إذا كنت تعانين أو عانَيْتِ من مشاكل صحية أمراض مستعصية وتبحثين عن مرافقة من نوع آخر[ علاج طاقي ، جلسات علاج عميقة]
  • إذا كنت تهتمين بتنمية ذاتك على اٌلمستوى اٌلروحي والعملي إذا كان طفلك من ذوي القدرات العالية

فأنا أقدّم لك اٌلمرافقة واٌلدعم اٌلّذي تحتاجين ، خلاصة تجاربي لسنوات .

فهل أنت مستعدة لتتألّقي نورا

حمِّلي اٌلْآن باٌلمجان اٌلْكتيب {مفاتيح ليُشعّ نورك اٌلدّاخلي}

سِحْر نورك لتغوصي داخل حِكْمتك ؛ لتجدي السلام اٌلدّاخلي و لِتتألّقي أكثر. اٌلْآن بين يديك

error: Content is protected !!